إلى صناع النجاح احذروا | صحيفة المقال @almaqal
إعلان
الموقع للبيع .. التواصل بالاتصال على الرقم 00966554943435
إلى صناع النجاح احذروا
  • الجمعة, مايو 6th, 2016
  • 441 مشاهدة
ضيف الله عيد العطوي
حجم الخط

الكاتب / ضيف الله عيد العطوي

قبل عقود من الزمن وتحديدا في الستينات الميلادية كانت مدينة عربية هي الأشهر يرتادها السواح والساسة والمفكرون والاقتصاديون وأهل الفن وحتى (الداشرون) وغيرهم، تجاوز أهلها ومرتادوها الحدود في أفعال لايرضاها رب العباد، فكان العقاب…

فتحولت إلى حرب داخلية واغتيالات وتناحر بين أهلها (سياسة وطائفية وحزبية وغيرهم) فخربت تلك المدينة، وأصبحت لايطاق ارتيادها من فقدان للأمن، وسوء النظافة والفقر واختلاف أهلها في أمورا شتى حتى أصبحت في وضع لايسر. ولولا أن تا ريخها مدون لما أشرت لها لكي لا أتهم أنني جانبت الحقيقة في زمن يوجد فيه من لايريد الاستشهاد من القرآن والسنة قال تعالى (وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرً)

ويبدو لي والله أعلم أن النجاح في الاقتصاد يعمي بصيرة بعض (صناع النجاح) عن المصائب التي يجلبها النجاح

فعندما يكون من عوامله الانفتاح على كل شيء ويغريهم أن فيه نظام .لكن هذا النظام يكفل الحرية لعمل كل ممنوع وهنا مكمن الخطر

ووالله أنني أتوقع وأخشى على مدينة عربية مماثلة للتي أشرت إليها في المنهج، بل أن هذه المدنية أصبحت عالمية وتنازلت عن قيم هي حصانة من غضب الرب

فهاهي تأتيها إنذارات كونية بسيطة ولم تتعظ بسبب ما فيها من المترفين الذين في غيهم سادرون ولافائدة ترجى منهم ،لقد أعماهم النعيم عن الخوف من الجحيم.
اللهم ألطف بهم وبنا وأهدنا ولاتؤاخذنا بمافعل السفهاء منا.

• قبل ربع قرن تقريبا كان هناك رجل أعمال سعودي لايجالس الا الحكام الكبار من الملوك ورؤساء الدول. كان تاجر سلاح مشهور يملك المليارات ويعمل كل مايخطر على باله من ملذات الحياة، حتى قيل إنه أرسل طائرته من سويسرا إلى باريس أو العكس المهمة إحضار (إيسكريم لابنته الصغيرة)

وقبل بضع سنوات قرأت مقابلة معه في صحيفة عكاظ وهو يتحدث عن خسارته لأمواله وأنه الآن لايملك الا الشي اليسير إين ذهبت تلك المليارات!؟

قال تعالى(إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ.
وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ.
قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ.
فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الصَّابِرُونَ.
فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِين.
وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ.
تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ.
مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)

كلما تذكرت هذا الملياردير تذكرت من وضعوا جزء من استثماراتهم في القنوات الفضائية لا ليخدموا الدين أو الوطن وإنما لينالوا المكاسب الخيالية. لاإعتراض على أنهم يبحثوا عن الربح فهذا هو من أهداف التجارة ولكن الاعتراض على المنهج والأسلوب

فالدعايات التي تبثها تلك القنوات للشركات الكبيرة، والتجار الذين دمروا الشعوب بتلك الدعايات من عوامل تدمير المجتمع اخلاقيا واقتصاديا

فقيمة الدعاية تضاف للمنتج فلوكان سعره عشر ريالات قد يكون للمستهلك بخمسة عشر ريالا، كما أن الدعايات فيها خدش للحياء وعري، وسذاجة حتى في فكرة الدعاية لاتضيف للمتلقي معلومة ذات قيمة.

وهناك البرامج والحوارات والمسلسلات التي فيها هدم للدين والقيم تابعتها بقصد فوجدت أن الدعاية بين الفواصل فيها الكثير مما أشرت إليه حتى أن الفائدة يفسدها الإعلان،  يعني فسادا في الارض شمل كل بقعة الا ما رحم ربي 

وهؤلاء القوم عندما ينصحهم المخلصون والغيورون تجدهم صما بكما عميا لايرعووا عن ضلالهم الذي يشاهده ويعلمه كل ذي بصيرة ولكن صدق الله العظيم ( إِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ)

والطامة الأخرى إنهم استقطبوا فئة من الذين يعادون الفضيلة يظهر ذلك في مسلسلاتهم وبرامجهم الحوارية التي يديرونها وكأنهم رضوا أن يكونوا أعداء للفضيلة
وبعد الا يخشى هؤلاء أن يصيبهم ماأصاب قارون الذي ذكره الله عبرة للناس أو لايخشون أن يصيبهم ماأصاب الملياردير الذي ذكرت وهم يعرفونه حق المعرفة ولازال حيا يرزق.

هي خواطر أفكر فيها لست بالمتنبي ولا بالكاهن (حاشالله) ولكن أحذر وأخشى والتاريخ عبر فهل من معتبر أتمنى أن يفيق القوم قبل حلول العقاب
والله الهادي إلى سواء السبيل
وله الأمر من قبل ومن بعد

ضيف الله عيد العطوي

مواضيع قد تعجبك


2 تعليق

  1. كريم اكرم

    بارك الله فيك علي هذا الحقيقه وجزاك الله خير الجزاء انه لكلام من زهب

  2. عناد الخضري

    اللي مهو لله لا يدوم .. للأسف هذا التاجر وغيره غرفوا من حوض الوطن ورموه ومن عليه وراء ظهورهم .. اين اساهامهم هؤلاء وامثاله من كبار التجار ماذا افادوا الوطن الذي سواهم !

أترك تعليق

الرأي

كاتبة رأي
دفعنا الثمن مرتين

سوسن الشاعر

  • 663
  • 0 تعليق
كاتب رأي
هل استوت على الجودي؟

د. عبدالله الغيلاني

  • 613
  • 0 تعليق
كاتب رأي
خدعوك بقولهم : إرهابي

خالد الخلف

  • 582
  • 0 تعليق
مولاي علي الأمغاري
تركيا وثالوث الموت: انقلاب واغتيال وحرب 1/2

مولاي علي الأمغاري

  • 720
  • 0 تعليق
كاتبة مقال
ماذا بقي من ..كرامة العرب؟

سارا خلف المحمد

  • 738
  • 0 تعليق
د. مالك الأحمد
الاعلام الليبرالي العربي

د. مالك الأحمد

  • 848
  • 0 تعليق
د. عوض بن محمد القرني
نحن والعالم والأحداث

د. عوض بن محمد القرني

  • 746
  • 0 تعليق
كاتب رأي
الهجوم على العقل بين نصح الشيخ صالح الحصين…

د. عبدالله بن صالح الحصين

  • 629
  • 0 تعليق
ريم آل عاطف
بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!!

ريم سعيد آل عاطف

  • 730
  • 0 تعليق
محمد بن إبراهيم فايع
المتباكون على “بيريز”

محمد بن إبراهيم فايع

  • 596
  • 1 تعليق
محمد بن علي الشيخي
التراث المأفون..!

محمد بن علي الشيخي

  • 513
  • 2 تعليق
رافع علي الشهري
هل استفاد التغريبيون من الدواعش حقاً؟

رافع علي الشهري

  • 440
  • 4 تعليق
ضيف الله عيد العطوي
هذا عالمنا العربي

ضيف الله عيد العطوي

  • 452
  • 4 تعليق
هدى طارق
جدار العزل، جدار الخوف!

هدى طارق

  • 432
  • 5 تعليق
عبدالله سافر الغامدي
ملاحقة السفهاء

د. عبدالله سافر الغامدي

  • 427
  • 1 تعليق
كاتب رأي
انهيار النظام الأخلاقي في الغرب

باتريك جيه بوكانن

  • 468
  • 2 تعليق
د. محمد السلومي
القوة المُهدَرَة – درس من الانقلاب التركي

د. محمد عبدالله السلومي

  • 415
  • 3 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء