بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!! | صحيفة المقال @almaqal
إعلان
الموقع للبيع .. التواصل بالاتصال على الرقم 00966554943435
بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!!
  • الأحد, أكتوبر 23rd, 2016
  • 792 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / ريم سعيد آل عاطف

إن كان المثل العربي الدارج يقول: “قل لي من تصاحب أقل لك من أنت” فإننا سنستحدث اليوم معادلة جديدة يقتضيها الحال وهي: “قل لي من يناصبك العداء أقل لك من أنت”!
تابعنا خلال الفترة الماضية كثيرا من التقارير والأخبار التي تتناول ذلك الهجوم المنظم الشرس على السلفية والتحالف ضدها في كثير من بلاد الإسلام.
وقد اهتم المفكرون والمثقفون الإسلاميون بدراسة هذه المسألة وتحليلها وتقييمها وكشف دوافعها الحقيقية.
لذا فمبدأياً وكمسلمة بسيطة أعتقد أن تحالف جهات مختلفة
(صهيوأميركية – علمانية – فرق ضالة)
لضرب السلفية ومناصبتها العداء يجعل الصورة واضحة أمامي، ويحدد موقفي المُفترض من السلفية وأهلها.
ولجعل الأمر أكثر تحديدا وتركيزا، أتحدث اليوم عن السعودية حيث لا أحزاب ولا تكتلات. وإنما تظهر السلفية كمنهج وعقيدة تعلن الدولة تبنيها. ويمثّلها وينافح عنها علماء وشرعيون. وتكاد تكون التوجه السائد لكافة أبناء المجتمع.
لذا فإن الداخل السعودي لم يشهد كغيره الجدل ذاته أو الصراع حول السلفية. ولكنه غرق بشكل أو آخر في سجالات وقضايا أخرى بمصطلحات خاصة! فعوضا عن السلفيين كان هناك الصحويون أو المحافظون أو أئمة البلاد وطلبة العلم الشرعي. والذين واجهوا الكثير من حملات التشويه وموجات الأذى والعدوان، خاصة بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر.
لقد تعرّض المجتمع السعودي كغيره من شعوب العالم لمتغيرات كثيرة اقتصادية وثقافية واجتماعية.. وتعرض لغزو فكري وإعلامي هائل استهدف هوية الأمة. لزعزعة قيمها والنيل من أصالتها وثوابتها. والحقّ أن تلك المتغيرات وإن نجحت جزئيا في تحقيق بعض الأثر السلبي وترك بصماتها واضحة على حياة الناس وتدينهم. إلا أنه وبالإضافة إلى عوامل أخرى كان لعلماء المملكة ومصلحيها دور بارز في الحد من هذا التغيير الجارف وصدّ ما يمكن صده من آثاره المدمّرة.
لقد أسهم الإعلام المُختطف المضلّل في التطاول على العلماء والقدح فيهم. ومحاولة التقليل من هيبتهم واحترامهم عبر التشكيك في أمانتهم وعلمهم وكيل التهم لهم، وتغييب دورهم الإيجابي وطمر حسناتهم ومنجزاتهم.
لقد كان العلماء ولا يزالون أمل الأمّة وقادتها ودعاتها إلى الهداية والعزة والشموخ، وبوقوفهم في وجه كل ما يخالف دينهم.
وفي بلادنا كان لهم الفضل بعد الله وبتعاون الجهات الرسمية في حماية جناب التوحيد وصفاء العقيدة من الضلال والانحرافات. ثم استمرت جهودهم المخلصة في الدعوة والإرشاد والتوجيه لكافة شرائح المجتمع من خلال منابرهم ومناشطهم “دعوة
الجاليات – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر – الإصلاح الأسري – المخيمات الشبابية”. كما قادوا العمل التطوعي والخيري في البلاد “كفالة الأيتام – رعاية الفقراء وأسر السجناء – تفطير الصائمين”.
كما كانت لهم اليد الطولى في الاهتمام بقضايا الناس وحاجاتهم، ومعالجة همومهم السياسية وغيرها، ومن ذلك خطواتهم في الجانب الإصلاحي عبر مخاطبة ولاة الأمر ومناصحتهم سرا وعلنا. وقد دفعوا أثمانا وتضحيات لا يمكن تجاهلها أو إنكارها في سبيل الثبات على مبادئهم والذود عن ثوابتهم، والاستبسال دون حق الله وحقوق الناس.
إن من الظلم إغفال مشاريعهم البناءة وخطواتهم المثمرة في التصدي لفكر التطرف والإرهاب. وما قدموه من محاولات وجهود دينية ووطنية في معالجة مشكلات المجتمع ومكافحة آفاته كالفقر والجهل والفساد والتدخين والمخدرات…. عن طريق خطبهم ومحاضراتهم وبرامجهم.
وفي حين عجز منتقدوهم عن المشاركة بتقديم النفع أو حتى الإنصاف. وإنما اشتغلوا بالتصيّد للزلات ومحاولات الإثارة والتشويش. لا نجد ما نقول لعلمائنا ودعاتنا -مشاعل الصحوة وروّاد المحافظة فينا- إلا:
أكملوا ما بدأتم فنحن معكم.. أيقظوا في الضمائر قيم الإصلاح والإحسان والعدل والرحمة.

شبكة الدفاع عن السنة

مواضيع قد تعجبك


1 تعليق

  1. الأستاذ

    ماهذا المقال العجيب الذى يمدح فى السلفيين الإرهابيين , من أنت ؟؟!!!
    وكيف يسمحون لك بنشر أفكارك المسمومة ؟!!!
    كيف يسمح إبراهيم عيسى بنشر هذه الأفكار المسمومة !!

أترك تعليق

الرأي

دفعنا الثمن مرتين

سوسن الشاعر

  • 731
  • 0 تعليق
هل استوت على الجودي؟

د. عبدالله الغيلاني

  • 683
  • 0 تعليق
خدعوك بقولهم : إرهابي

خالد الخلف

  • 643
  • 0 تعليق
تركيا وثالوث الموت: انقلاب واغتيال وحرب 1/2

مولاي علي الأمغاري

  • 772
  • 0 تعليق
ماذا بقي من ..كرامة العرب؟

سارا خلف المحمد

  • 813
  • 1 تعليق
الاعلام الليبرالي العربي

د. مالك الأحمد

  • 934
  • 0 تعليق
نحن والعالم والأحداث

د. عوض بن محمد القرني

  • 801
  • 0 تعليق
الهجوم على العقل بين نصح الشيخ صالح الحصين…

د. عبدالله بن صالح الحصين

  • 682
  • 0 تعليق
بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!!

ريم سعيد آل عاطف

  • 792
  • 1 تعليق
المتباكون على “بيريز”

محمد بن إبراهيم فايع

  • 662
  • 1 تعليق
التراث المأفون..!

محمد بن علي الشيخي

  • 585
  • 2 تعليق
هل استفاد التغريبيون من الدواعش حقاً؟

رافع علي الشهري

  • 492
  • 4 تعليق
هذا عالمنا العربي

ضيف الله عيد العطوي

  • 502
  • 4 تعليق
جدار العزل، جدار الخوف!

هدى طارق

  • 489
  • 5 تعليق
ملاحقة السفهاء

د. عبدالله سافر الغامدي

  • 486
  • 1 تعليق
انهيار النظام الأخلاقي في الغرب

باتريك جيه بوكانن

  • 538
  • 2 تعليق
القوة المُهدَرَة – درس من الانقلاب التركي

د. محمد عبدالله السلومي

  • 460
  • 3 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء