رسمياً.. أول مسلم في الكونغرس يترشح لقيادة اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الأميركي | صحيفة المقال @almaqal
إعلان
الموقع للبيع .. التواصل بالاتصال على الرقم 00966554943435
رسمياً.. أول مسلم في الكونغرس يترشح لقيادة اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الأميركي
  • الثلاثاء, نوفمبر 15th, 2016
  • 613 مشاهدة
حجم الخط

أعلن أول مسلم عضو في الكونغرس الأميركي، مساء الاثنين 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، عن ترشيح نفسه لقيادة اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، كاشفاً عن تأييد 40 مسؤولاً له.

وقال عضو الحزب الديمقراطي المسلم، عن ولاية مينيسوتا، كيث اليسون، الإثنين “يفوز الديمقراطيون عندما يمنحهم الناس العاديون طاقتهم، وعندما يحاربون (أعضاء الحزب) في سبيل قضايا تهمهم (الناخبين)”.

وتابع في تغريدات نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “أنه ليس كافياً للديمقراطيين أن يطلبوا من الناخبين دعمهم كل سنتين، فعلينا أن نكون معهم عندما يفقدون أياً من رواتبهم، وعندما ترتفع أجور دراستهم، وفي كل مرة يكونون فيها ضحية جريمة كراهية، وعندما يعلم الناخبون ما يمثله الديمقراطيين، عندها نستطيع تحسين ظروف حياة كل الأميركيين”.

وشدَّد على أنه من الواجب على الحزب “أن يمنح الناخبين قضية ليشاركوا في انتخابات عام 2018″، في إشارة إلى الانتخابات النصفية للكونغرس، التي سيتم فيها ترشيح كامل أعضاء مجلس النواب الأميركي، بالإضافة إلى 33 عضواً في مجلس الشيوخ.

وبرغم أن إليسون معروف منذ البداية بكونه أحد مسلمَيْن اثنين في الكونغرس، إلى جانب زميله الديمقراطي وممثل ولاية إنديانا “آندري جاكسون”، بالإضافة لكونه أول أميركي مسلم يشغل مقعداً في مجلس النواب الأميركي، حيث تم انتخابه لأول مرة لهذا المنصب عام 2006، إلا أن اسمه برز بشكل أكبر عقب هزيمة مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية.

وشملت قاعدة تأييد الديمقراطيين لإليسون أسماء لامعة في الحزب، منها رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الذي يوشك على التقاعد، هاري ريد، والسيناتور تشارلس شويمر، الذي يتوقع أن يشغل موقع ريد بعد مغادرته، بالإضافة إلى آخرين غيرهما.

ومن المتوقع أن يقوم أعضاء الحزب الديمقراطي بالتصويت على الرئيس القادم للجنة الوطنية الديمقراطية في وقت مبكر من العام القادم.

وكانت الرئيسة السابقة للجنة ديبورا ويزرمان شولتز قد اضطرت للاستقالة من منصبها عقب تسريب ويكيليكس لمجموعة من الرسائل الإلكترونية التي أظهرت تحيزها للمرشحة الديمقراطية المحتملة هيلاري كلينتون، وقتها، ضد منافسها على ترشيح الحزب بيرني ساندرز ذي الأجندة الاشتراكية.

وإلى جانب إليسون، كانت قيادات أخرى للحزب قد أعلنت عن نيتها بالترشح للمنصب نفسه، منهم حاكم ولاية ميريلاند السابق مارتن أومالي ورئيس لجنة ولاية كارولينا الجنوبية للحزب الديمقراطي جيمي هاريسون.

مواضيع قد تعجبك


أترك تعليق

الرأي

دفعنا الثمن مرتين

سوسن الشاعر

  • 731
  • 0 تعليق
هل استوت على الجودي؟

د. عبدالله الغيلاني

  • 683
  • 0 تعليق
خدعوك بقولهم : إرهابي

خالد الخلف

  • 643
  • 0 تعليق
تركيا وثالوث الموت: انقلاب واغتيال وحرب 1/2

مولاي علي الأمغاري

  • 772
  • 0 تعليق
ماذا بقي من ..كرامة العرب؟

سارا خلف المحمد

  • 813
  • 1 تعليق
الاعلام الليبرالي العربي

د. مالك الأحمد

  • 934
  • 0 تعليق
نحن والعالم والأحداث

د. عوض بن محمد القرني

  • 801
  • 0 تعليق
الهجوم على العقل بين نصح الشيخ صالح الحصين…

د. عبدالله بن صالح الحصين

  • 682
  • 0 تعليق
بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!!

ريم سعيد آل عاطف

  • 791
  • 1 تعليق
المتباكون على “بيريز”

محمد بن إبراهيم فايع

  • 662
  • 1 تعليق
التراث المأفون..!

محمد بن علي الشيخي

  • 585
  • 2 تعليق
هل استفاد التغريبيون من الدواعش حقاً؟

رافع علي الشهري

  • 492
  • 4 تعليق
هذا عالمنا العربي

ضيف الله عيد العطوي

  • 502
  • 4 تعليق
جدار العزل، جدار الخوف!

هدى طارق

  • 489
  • 5 تعليق
ملاحقة السفهاء

د. عبدالله سافر الغامدي

  • 486
  • 1 تعليق
انهيار النظام الأخلاقي في الغرب

باتريك جيه بوكانن

  • 538
  • 2 تعليق
القوة المُهدَرَة – درس من الانقلاب التركي

د. محمد عبدالله السلومي

  • 460
  • 3 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء