المجلس المحلي بمدينة دوما السورية يحذر من وضع “كارثي” | صحيفة المقال @almaqal
المجلس المحلي بمدينة دوما السورية يحذر من وضع “كارثي”
  • الإثنين, مارس 12th, 2018
  • 63 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / رويترز

قال المجلس المحلي بمدينة دوما السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة إن المدينة تواجه وضعا كارثيا مع تحولها لملاذ لآلاف الفارين أمام تقدم القوات الحكومية في الغوطة الشرقية.

وقتل مئات الأشخاص في هجوم الجيش السوري العنيف الذي يستخدم فيه سلاح الجو والقصف المدفعي على الغوطة الشرقية منذ 18 فبراير شباط فيما تسعى حكومة الرئيس بشار الأسد لسحق آخر معقل كبير للمعارضة قرب العاصمة دمشق.

وسيطرت قوات الحكومة الآن على أكثر من نصف الجيب الذي يقع تحت سيطرة المعارضة وفرضت حصارا كاملا على دوما آخر مركز حضري كبير في الغوطة الشرقية لتعزلها عن المناطق المجاورة خلال تقدمها يومي السبت والأحد.

وأضاف المجلس الذي تديره المعارضة أن آلاف الأسر تمكث الآن في العراء بالشوارع والحدائق العامة بعد امتلاء الأقبية والملاجئ بالفعل بما يفوق طاقتها.

وقال المجلس في بيان ”بعد أكثر من عشرين يوما على الحملة الهمجية والإبادة الجماعية في الغوطة الشرقية، مما أدى إلى تردي الوضع الإنساني والغذائي إلى مستوى كارثي، إننا في المجلس المحلي لمدينة دوما نوجه نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية والإغاثية الدولية عامة لرفع المعاناة عن الأهالي في مدينة دوما“.

وقال رجل يختبئ في أحد الملاجئ التي تضررت بشدة في دوما ”إنه لا يصلح للسكن بالمرة. ليس آمنا حتى لوضع الدواجن. لا توجد دورة مياه، مجرد مرحاض واحد وهناك نحو 300 شخص“. ورفض ذكر اسمه خوفا من هجمات انتقامية إذا استعاد الجيش المنطقة.

وذكر المجلس أن الضربات الجوية المكثفة أدت لتوقف دفن القتلى في مقبرة المدينة.

ودفن ما لا يقل عن 70 شخصا في متنزه عام بدوما فيما زادت الضربات الجوية من صعوبة الوصول إلى المدافن على مشارف المدينة.

* صفقة إجلاء

ذكر سكان أن عشرات الأشخاص لا يزالون مدفونين أحياء تحت الأنقاض في ظل عدم تمكن عمال الإنقاذ من الوصول إليهم بسبب شدة الغارات. وأضافوا أن خسارة ما تبقى من الأراضي الزراعية لصالح قوات الحكومة السورية سيفاقم محنة المدنيين.

وقالت جماعة جيش الإسلام، إحدى جماعات المعارضة المسلحة الرئيسية في الغوطة الشرقية، يوم الاثنين إنها توصلت لاتفاق مع روسيا من خلال الأمم المتحدة على إجلاء الجرحى من الجيب المحاصر.

وأضافت الجماعة في بيان ”في إطار السعي الحثيث لإيقاف الحملة الهمجية الشرسة على الغوطة الشرقية… تم التواصل عبر الأمم المتحدة مع الطرف الروسي وفي إطار الجهود الإنسانية المبذولة خلصنا إلى القيام بعملية إجلاء المصابين على دفعات… نظرا لظروف الحرب والحصار ومنع إدخال الأدوية منذ ست سنوات واستهداف المشافي والنقاط الطبية“.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو 511 ألف شخص قتلوا منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011.

وأضاف المرصد الذي يحصي أعداد القتلى من خلال شبكة مصادر داخل سوريا أن نحو 85 في المئة من الضحايا قتلتهم قوات الحكومة وحلفاؤها.

وتقع الغوطة الشرقية تحت حصار منذ سنوات بعد أن انضم الكثير من سكانها للاحتجاجات التي اندلعت في البداية ضد حكم الأسد في 2011 والتي أدت لانزلاق البلاد بعد ذلك إلى حرب أهلية.

ويقول الأسد وحليفته روسيا إن الهجوم على الغوطة الشرقية ضروري لإنهاء حكم المتشددين الإسلاميين للسكان المدنيين ووقف قصف العاصمة دمشق بقذائف المورتر.

وقوبلت شدة القصف بإدانة من دول غربية ودعوات من وكالات تابعة للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار.

وحذرت الأمم المتحدة من مجاعة مرتقبة إذا لم تصل المساعدات للمنطقة التي تصلها الشحنات الدولية بشكل متقطع وتعرقلها قوات الحكومة.

وعبرت قافلة شاحنات إغاثة الخطوط الأمامية إلى الغوطة الشرقية يوم الجمعة وأفرغت كل حمولتها من المواد الغذائية للسكان المحاصرين رغم القتال.

مواضيع قد تعجبك


أترك تعليق

الرأي

تحرير العالم من الأوروبيين

عبدالعليم شداد

  • 289
  • 0 تعليق
كلمة حق

محمد بن علي الشيخي

  • 354
  • 0 تعليق
“وأنا مَعَه …” فارتَعشت الرُّوح

بيان المقبل

  • 120
  • 0 تعليق
تأملات”هاوي قراءة” في بعض الآيات

محمود المختار الشنقيطي

  • 297
  • 0 تعليق
الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 135
  • 0 تعليق
رسالة ودِين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 139
  • 0 تعليق
صفة الحجاب وفضله

محمد بن علي الشيخي

  • 380
  • 0 تعليق
الثقة بطبيعة الأرض والشعب

سري سمّور

  • 151
  • 0 تعليق
معوقات الدعوة المعاصرة

ناصر بن سعيد السيف

  • 131
  • 0 تعليق
أردوغان والانتخابات والاخوان

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 671
  • 0 تعليق
السرير الأبيض

مريم نويفع الميموني

  • 743
  • 0 تعليق
بُكاء المثقفين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 133
  • 0 تعليق
الغرب المُتوحش

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 451
  • 0 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء