اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث الضربة لنظام الأسد | صحيفة المقال @almaqal
اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث الضربة لنظام الأسد
  • السبت, أبريل 14th, 2018
  • 58 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / العربية نت

أكدت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، اليوم السبت خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الضربة على نظام الأسد، أن الغارات لم تهدف للانتقام أو للعقاب بل لردع أي استخدام للسلاح الكيمياوي.

وأضافت هايلي أن أهداف الغارات كانت في صميم برنامج النظام غير القانوني للسلاح الكيمياوي، مردفة “منحنا الدبلوماسية أكثر من فرصة وروسيا استخدمت الفيتو 6 مرات لعرقلتنا”.

وتابعت مندوبة واشنطن أن الأسد أدرك أنه بمقدوره الإفلات من العقاب بسبب الدعم الروسي، وأن استخدام النظام السوري السلاح الكيمياوي لم يكن حادثا منعزلا، مؤكدة أن غارات الدول الغربية دمرت منظومة إنتاج المواد الكيمياوية في سوريا.

من جانبها طرحت روسيا على مجلس الأمن مشروع قرار يندد بـ “العدوان على سوريا”، وقال المندوب الروسي إلى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن العمل العسكري للدول الغربية في سوريا جاء دون تفويض أممي وشكل انتهاكاً للقانون الدولي.

وأردف المندوب الروسي أن “واشنطن ولندن وباريس تجاهلت دعواتنا لتجنب العمل العسكري”، وأن “الولايات المتحدة تريد أن تعود بسوريا إلى العصر الحجري”، مشيراً إلى أن الأعمال العدوانية في سوريا تؤدي لمزيد من المعاناة الإنسانية، وأن القوى الغربية تحاول تمزيق أوصال سوريا.

من جانبها قالت المندوبة البريطانية في الأمم المتحدة كارين بيرس، إن العمل العسكري ضد النظام السوري كان ضروريا ومتناسبا، وإن العمليات العسكرية كانت محدودة وناجعة، معتبرة أن العمل الجماعي سيقوض قدرة سوريا على إنتاج ونشر الكيماوي، كما أكدت أن تاريخ الصراع في سوريا هو تكرار لانتهاك القانون الدولي. وأن مناصرو النظام السوري استهدفوا عمدا أهدافا مدنية.

وقالت المسؤولة البريطتنية “سنواصل مع شركائنا السعي لحل أزمة سوريا سياسيا، لن نقبل بدروس في القانون الدولي من روسيا”.

من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أعضاء مجلس الأمن إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد في هذه الظروف الصعبة.

وأضاف غوتيريس أن هنالك عدة ميليشيات وجيوش تخوض حروبا بالوكالة في سوريا.

واجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم السبت بناء على طلب روسيا بعد أن وجهت القوات الأميركية والبريطانية والفرنسية ضربات جوية لسوريا وأطلقت أكثر من مئة صاروخ.

وقال #الكرملين في بيان في وقت سابق إن “روسيا دعت إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن، للبحث في الأعمال العدوانية للولايات المتحدة وحلفائها”.

بدوره، قال الرئيس الروسي، فلاديمير #بوتين، إن الغارات التي شنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في #سوريا ستؤدي إلى تفاقم الكارثة الإنسانية في سوريا.

مواضيع قد تعجبك


أترك تعليق

الرأي

تحرير العالم من الأوروبيين

عبدالعليم شداد

  • 335
  • 0 تعليق
كلمة حق

محمد بن علي الشيخي

  • 411
  • 0 تعليق
“وأنا مَعَه …” فارتَعشت الرُّوح

بيان المقبل

  • 122
  • 0 تعليق
تأملات”هاوي قراءة” في بعض الآيات

محمود المختار الشنقيطي

  • 302
  • 0 تعليق
الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 136
  • 0 تعليق
رسالة ودِين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 142
  • 0 تعليق
صفة الحجاب وفضله

محمد بن علي الشيخي

  • 382
  • 0 تعليق
الثقة بطبيعة الأرض والشعب

سري سمّور

  • 154
  • 0 تعليق
معوقات الدعوة المعاصرة

ناصر بن سعيد السيف

  • 135
  • 0 تعليق
أردوغان والانتخابات والاخوان

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 723
  • 0 تعليق
السرير الأبيض

مريم نويفع الميموني

  • 745
  • 0 تعليق
بُكاء المثقفين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 134
  • 0 تعليق
الغرب المُتوحش

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 456
  • 0 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء