اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث الضربة لنظام الأسد | صحيفة المقال @almaqal
إعلان
الموقع للبيع .. التواصل بالاتصال على الرقم 00966554943435
اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث الضربة لنظام الأسد
  • السبت, أبريل 14th, 2018
  • 10 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / العربية نت

أكدت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، اليوم السبت خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الضربة على نظام الأسد، أن الغارات لم تهدف للانتقام أو للعقاب بل لردع أي استخدام للسلاح الكيمياوي.

وأضافت هايلي أن أهداف الغارات كانت في صميم برنامج النظام غير القانوني للسلاح الكيمياوي، مردفة “منحنا الدبلوماسية أكثر من فرصة وروسيا استخدمت الفيتو 6 مرات لعرقلتنا”.

وتابعت مندوبة واشنطن أن الأسد أدرك أنه بمقدوره الإفلات من العقاب بسبب الدعم الروسي، وأن استخدام النظام السوري السلاح الكيمياوي لم يكن حادثا منعزلا، مؤكدة أن غارات الدول الغربية دمرت منظومة إنتاج المواد الكيمياوية في سوريا.

من جانبها طرحت روسيا على مجلس الأمن مشروع قرار يندد بـ “العدوان على سوريا”، وقال المندوب الروسي إلى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن العمل العسكري للدول الغربية في سوريا جاء دون تفويض أممي وشكل انتهاكاً للقانون الدولي.

وأردف المندوب الروسي أن “واشنطن ولندن وباريس تجاهلت دعواتنا لتجنب العمل العسكري”، وأن “الولايات المتحدة تريد أن تعود بسوريا إلى العصر الحجري”، مشيراً إلى أن الأعمال العدوانية في سوريا تؤدي لمزيد من المعاناة الإنسانية، وأن القوى الغربية تحاول تمزيق أوصال سوريا.

من جانبها قالت المندوبة البريطانية في الأمم المتحدة كارين بيرس، إن العمل العسكري ضد النظام السوري كان ضروريا ومتناسبا، وإن العمليات العسكرية كانت محدودة وناجعة، معتبرة أن العمل الجماعي سيقوض قدرة سوريا على إنتاج ونشر الكيماوي، كما أكدت أن تاريخ الصراع في سوريا هو تكرار لانتهاك القانون الدولي. وأن مناصرو النظام السوري استهدفوا عمدا أهدافا مدنية.

وقالت المسؤولة البريطتنية “سنواصل مع شركائنا السعي لحل أزمة سوريا سياسيا، لن نقبل بدروس في القانون الدولي من روسيا”.

من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أعضاء مجلس الأمن إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد في هذه الظروف الصعبة.

وأضاف غوتيريس أن هنالك عدة ميليشيات وجيوش تخوض حروبا بالوكالة في سوريا.

واجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم السبت بناء على طلب روسيا بعد أن وجهت القوات الأميركية والبريطانية والفرنسية ضربات جوية لسوريا وأطلقت أكثر من مئة صاروخ.

وقال #الكرملين في بيان في وقت سابق إن “روسيا دعت إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن، للبحث في الأعمال العدوانية للولايات المتحدة وحلفائها”.

بدوره، قال الرئيس الروسي، فلاديمير #بوتين، إن الغارات التي شنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في #سوريا ستؤدي إلى تفاقم الكارثة الإنسانية في سوريا.

مواضيع قد تعجبك


أترك تعليق

الرأي

المنافقون

ضيف الله بن عيد العطوي

  • 16
  • 0 تعليق
السكلانص واللحام.. وجهان لعملة واحدة

اياد العبادلة

  • 16
  • 0 تعليق
مسؤولية الشعوب (3)

محمد بن الشيبة الشهري

  • 87
  • 0 تعليق
نصف مشهد من ثورة يناير !!

أمير شفيق حسانين

  • 138
  • 0 تعليق
ترامب يوزعُ الشتائمَ ويعممُ الإهاناتِ

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 126
  • 0 تعليق
دفعنا الثمن مرتين

سوسن الشاعر

  • 870
  • 0 تعليق
هل استوت على الجودي؟

د. عبدالله الغيلاني

  • 848
  • 0 تعليق
خدعوك بقولهم : إرهابي

خالد الخلف

  • 784
  • 0 تعليق
تركيا وثالوث الموت: انقلاب واغتيال وحرب 1/2

مولاي علي الأمغاري

  • 938
  • 0 تعليق
ماذا بقي من ..كرامة العرب؟

سارا خلف المحمد

  • 977
  • 1 تعليق
الاعلام الليبرالي العربي

د. مالك الأحمد

  • 1166
  • 0 تعليق
نحن والعالم والأحداث

د. عوض بن محمد القرني

  • 953
  • 0 تعليق
الهجوم على العقل بين نصح الشيخ صالح الحصين…

د. عبدالله بن صالح الحصين

  • 789
  • 0 تعليق
بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!!

ريم سعيد آل عاطف

  • 924
  • 1 تعليق
المتباكون على “بيريز”

محمد بن إبراهيم فايع

  • 817
  • 1 تعليق
التراث المأفون..!

محمد بن علي الشيخي

  • 738
  • 2 تعليق
هل استفاد التغريبيون من الدواعش حقاً؟

رافع علي الشهري

  • 608
  • 4 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء