رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟؟؟ | صحيفة المقال @almaqal
رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟؟؟
  • السبت, مايو 5th, 2018
  • 172 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / محمد اسعد بيوض التميمي

ان الرسالة التي أرادت أمريكا أن تُوجهها من خلال قيامها بتوجيه ضربات استعراضية لبعض الأهداف غيرالاستيراتيجيه في سوريا الخالية من الجنود والسلاح, وقيامها باشراك بريطانيا وفرنسا بالضربة بعد أن قررت هي توجيه الضربة دون استشارتهما هو أن العالم فيه قطب واحد يُقرر لا قطبين ولا يستشير أحد..

وبأن روسيا ليست دولة منافسة لها في سوريا ولا تخوض معها صراع على النفوذ, ولا بأنها تشكل أي تهديد للمصالح الأمريكية في المنطقة ولا تأخذها بالحسبان..

 والقول بأن روسيا لم تأتي الى سوريا رغم أنف امريكا وإنما جاءت لتقوم بالدور القذر الذي لا تستطيع أن تقوم به امريكا التي تدعي بأنها من دعاة حقوق الانسان والديمقراطية وحق تقرير المصير للشعوب ,فأوكلت امريكا هذه المهمة الشريرة القذرة الى روسيا لتقوم بتدمير سوريا وتقتل الشعب السوري وتمنعه من تقرير مصيره ولتحمي نظام الإحتلال النصيري المجوسي بزعامة عميلهم بشارابن عميلهم حافظ الاسد من السقوط, لأن سقوطه يُشكل تهديداً مباشراً للكيان اليهودي, حيث ان الاحتلال النصيري المجوسي في سوريا هو رديف الاحتلال اليهودي لفلسطين وعمقه الاستيراتيجي….

والدليل على ذلك أين منظومة الصواريخ اس 400 التي تتبجح بها روسيا وبأنها تغطي كامل الأراضي السورية,وبأنها قادرة على اسقاط أي طائرة معادية حتى أنها تسقط طائرات الشبح ؟؟

فلماذا صمتت هذه المنظومة أمام الطائرات والصواريخ الامريكية البريطانية الفرنسية ولم نرى لها أي ردة فعل ولم تطلق حتى صفارات الإنذار؟؟

ولقد صرح سفير روسيا في واشنطن اليوم بأن الضربة الأمريكية في سوريا هي اهانة بالغة الى الرئيس الروسي بوتين,فما معنى هذا التصريح؟؟

معناه أن امريكا غدرت بكلبها بوتين وأظهرته أمام العالم بأنه طرطور عند امريكا ولا تأخذه بالحسبان..

فلماذا لا ينتقم هذا الكلب لكرامته؟؟

فهل من يشتغل عند الأمريكان له كرامة؟؟

ومن الأدلة على كل ما تقدم بأن أمريكا وراء جميع جرائم بشار…

فمن منا لايذكر تصريح أوباما بأن على بشار الاسد أن يعلم بأن استعمال الكيماوي خط احمرفما معنى هذا التصريح؟؟

إن معناه واضح وهو إعطاء الضوء الأخضر لبشار أن إفعل في سوريا كما تريد,

أقتل الشعب السوري بجميع انواع الأسلحة,

دمر سوريا على رؤوس ساكينها,

شرد شعبها في كل الاتجاهات,

فرغ سوريا من أهلها السُنه,

فارتكب بشار بناء على ذلك الاف المجازر بالبراميل المتفجرة وبجميع أنواع الإسلحة التدميريه,وقتل الملايين ومسح مدن السُنه كاملة بالطائرات واستجلب قطعان من الخنازير الشيعية المجوسية المتوحشة من ايران والعراق ولبنان وباكستان وافغانستان والهند لتنهش لحم المسلمين في سوريا وتعيث فيها الفساد,وكل ذلك تم تحت سمع وبصر امريكا والغرب الصليبي…

ومن منا لايذكر تصريح بشار الاسد بأن سوريا أصبحت الأن اكثر تجانسا أي أن معظم سكانها أصبحوا من النصيريين والشيعة المجوس المستجلبين من جميع انحاء العالم…

 وما القانون الجديد الذي أصدره بشار الاسد بمصادرة جميع أملاك المهجرين السوريين وتمليكها الى الشيعه المجوس والنصيريين إلا تأكيد على هذه الجرائم

وهاهي مواكب اللطم في المسجد الأموي تصول وتجول في شوارع دمشق عاصمة الأمويين وفي المطاعم وحتى الكنائس ويُلعن ابي بكر وعمر وعائشة وجميع الصحابة جهاراً نهارا في شوارع دمشق

فلماذا لم تعترض امريكا وتتدخل لوقف ذلك؟؟

وكما يقول المثل الضربة التي لا تقسم ظهرك تقويك, فأمريكا بهذه الضربة الإستعراضية أعطت بشارالأسد قوة ومعنوية ليستمر بتدمير سوريا وقتل شعبها وبصورة اشد توحشا وتحت غطاء المقاومة والممانعة

فسيقول بشارهاهي أمريكا الأمبريالية تقف ضدي وتستهدفني فما استهداف أمريكا لي إلا استهداف لمحور المقاومة والممانعة وسنرى المزاودين أتباع المجوس من أقصى اليسار الى أقصى اليمين على الفضائيات ووسائل الاتصال الاجتماعي يُزاودون بأن امريكا تستهدف محور المقاومة والممانعه ولكننا نقول لبشار وامريكا وجميع عملاءها ان الله ربنا لكم بالمرصاد, فلا عاصم لكم من أمر الله القادم, وعما قريب سنرى نهايتكم كنهاية جميع الطواغيت والأشرار في الأرض الذين يتحدون الله .

((وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ*فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ))

((وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَبَقُوا ۚ إِنَّهُمْ لَا يُعْجِزُونَ))

الكاتب والباحث الاسلامي والسياسي
ابن بيت المقدس محمد اسعد بيوض التميمي
[email protected]
[email protected]

 

مواضيع قد تعجبك


أترك تعليق

الرأي

تحرير العالم من الأوروبيين

عبدالعليم شداد

  • 335
  • 0 تعليق
كلمة حق

محمد بن علي الشيخي

  • 412
  • 0 تعليق
“وأنا مَعَه …” فارتَعشت الرُّوح

بيان المقبل

  • 122
  • 0 تعليق
تأملات”هاوي قراءة” في بعض الآيات

محمود المختار الشنقيطي

  • 302
  • 0 تعليق
الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 136
  • 0 تعليق
رسالة ودِين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 142
  • 0 تعليق
صفة الحجاب وفضله

محمد بن علي الشيخي

  • 382
  • 0 تعليق
الثقة بطبيعة الأرض والشعب

سري سمّور

  • 154
  • 0 تعليق
معوقات الدعوة المعاصرة

ناصر بن سعيد السيف

  • 135
  • 0 تعليق
أردوغان والانتخابات والاخوان

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 724
  • 0 تعليق
السرير الأبيض

مريم نويفع الميموني

  • 746
  • 0 تعليق
بُكاء المثقفين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 135
  • 0 تعليق
الغرب المُتوحش

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 457
  • 0 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء