زمن الخنفشار | صحيفة المقال @almaqal
زمن الخنفشار
  • الإثنين, مايو 7th, 2018
  • 109 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / رافع علي الشهري

يقال أن أحد الرجال الفصحاء البلغاء كان كلما سُئل عن شيء أو أُستفتي أجاب دون تردد وفي أية مسألة من المسائل، ولمّا رأى أصحابه ذلك منه أرادوا امتحانه بسؤال منتقى بعناية، فجمعوا أحرفاً أبجدية وخلطوها حتى تكونت في كلمة (خنفشار) ثم قالوا له ماهو الخنفشار بارك الله فيك ياأستاذنا؟ فقال لهم وعلى الفور:

الخنفشار نبتٌ طيب الرائحة ينبت في أطراف اليمن كلما أكلت منه الإبل عقد لبنها أي راب لبنها، وأنشأ بيتاً شعرياً قال فيه:

لقد عقدت محبتكم فؤادي***كما عقد الحليب الخنفشارُ.

وأخذ يستشهد بفلان وفلان حتى قال، قال رسول الله فأوقفوه وقالوا له قف ولاتكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم!

ولكننا وفي هذا الزمن المضطرب ومن خلال هذا الفضاء الواسع المشحون بكل غثٍ وسمين وعبر وسائل التواصل الاجتماعية المتعددة 

نرى الكثير من أساتذة الخنفشار الذين يفتون بغير علم، ويتصدرون لكل سؤال فيجيبون عنه فمنهم من يفتي في الدين وليس من طلبة العلم الشرعي، ويستدرك على الأئمة الأربعة والبخاري ومسلم وابن تيمية  وابن باز،  ومنهم من ينبري للتحليل السياسي وكأنه وزير خارجية أو رئيس الأمم المتحدة،  وحين  يكون الحديث في الطب مثلاً، نجده أبرع  في كلامه من أشهر الأطباء في العالم، وكذا  في  التاريخ  والجغرافيا والجيولوجيا وغيرها، وجلّ أقواله كذب ومزاعم وافتراءات، وكلها تخضع لأهوائه ورغباته لاغير.

وعلى سبيل المثال، فالذي ظهر علينا ليقول للناس..أوقفوا الآذان  ففيه إزعاج  وتخويف للأطفال وقللوا المساجد، فالرسول هدم مسجد الضرار لأنه سيستقطب المصلين عنه … يعتبر من أهل الخنفشار الذين يقولون على الله بغير علم   ويوقّعون  عن  رسول الله   عليه السلام.

ومن أراد أن يعرف أهل الخنفشار حقاً حتى يتجنبهم ويتجنب مايدعون إليه، من سوء، فإنه سيجدهم هم القوم الذين لايقول أحدهم لا أدري…أويقول  الله أعلم..مهما كان السؤال.

وسيجدهم هم الذين يظهرون في الفتن والأزمات ليصطادوا فيها وليثيروا المتشابهات والاختلافات.

سيجدهم هم الذين يرفعون أصواتهم لإسماع الناس مايقولون، مخالفين بذلك أهل الفتوى وأهل الاختصاص، ولاتظهر عليهم سمات أهل العلم والصدق والأناة.

وسيجدهم ممن يهوى أهل البدع ويصاحبهم ويتّبع كل مخالفٍ، …وليخالف بذلك أهل العلم والفتوى ممن رأى ولاة الأمر أنهم هم المفتون للبلاد والعباد.. وذلك لأنه من أهل الخنفشار الذين ظهروا علينا في هذا الزمن الذي كثر فيه الخنفشار!!

رافع علي الشهري

مواضيع قد تعجبك


1 تعليق

  1. hames

    وما أكثر الخنفشار في زماننا

أترك تعليق

الرأي

تحرير العالم من الأوروبيين

عبدالعليم شداد

  • 335
  • 0 تعليق
كلمة حق

محمد بن علي الشيخي

  • 412
  • 0 تعليق
“وأنا مَعَه …” فارتَعشت الرُّوح

بيان المقبل

  • 122
  • 0 تعليق
تأملات”هاوي قراءة” في بعض الآيات

محمود المختار الشنقيطي

  • 302
  • 0 تعليق
الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 136
  • 0 تعليق
رسالة ودِين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 142
  • 0 تعليق
صفة الحجاب وفضله

محمد بن علي الشيخي

  • 382
  • 0 تعليق
الثقة بطبيعة الأرض والشعب

سري سمّور

  • 154
  • 0 تعليق
معوقات الدعوة المعاصرة

ناصر بن سعيد السيف

  • 135
  • 0 تعليق
أردوغان والانتخابات والاخوان

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 723
  • 0 تعليق
السرير الأبيض

مريم نويفع الميموني

  • 745
  • 0 تعليق
بُكاء المثقفين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 135
  • 0 تعليق
الغرب المُتوحش

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 456
  • 0 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء