لماذا لايصاب الكافر بالمرض الروحي؟ عبدالله الخليفة | صحيفة المقال @almaqal
إعلان
الموقع للبيع .. التواصل بالاتصال على الرقم 00966554943435
لماذا لايصاب الكافر بالمرض الروحي؟

عبدالله الخليفة

  • الأحد, فبراير 9th, 2014
  • 1778 مشاهدة
حجم الخط

تمهيـــــــــد :

ذكرنا أن الأمراض لاتخرج عن ثلاثة أنواع مرض عضوي ، ونفسي ،وروحي ،و إن سلمنا بأن هذه الأمراض لاثالث لها فليس هناك تفاوت في إصابة فئة من الناس دون فئة .

فالمرض العضوي يُصاب به عامة الناس كأمراض البرد مثلاً فلا تختص فئة دون فئة

وكذلك النفسي فقد يبتلى العبد الصالح بالمرض النفسي بسبب ظروف الحياة وضغوطاتها .

ومن باب أولى المرض الروحي فهو ليس مخصصاً من ناحية الإصابة لفئة دون فئة

 

بلدان وأديان وأزمان

بلدان :

تعرف بعض البلدان بأنواع من الأمراض الروحية تتفاوت وقد تختلف من بعض المناطق لأخرى . والبلد الذي يقطنه الإنس يقطنه الجن ، فالمناطق الجبلية مثلاً :

قد تكون مختلفة نوعاً ما من ناحية اختلاف الجن لأن نوع الإصابة الروحية خاضع للعارض طبقةً ونوعاً .

فقد تشتهر منطقة ما بسكن المردة فيها فلذلك قد تجد الإصابة تختلف من منطقة لأخرى ، وكذلك طريقة العلاج فعلى حسب المرض تنشأ ثقافة علاجية في كل بلد.

أديان :

تعرف بعض المناطق بوجود أهل ديانة ما، فالمناطق العربية أغلب ساكنيها مسلمون ، والمناطق الأوربية يسكنها أهل الكتاب ،فنجد اليهود في مناطق ، والنصارى في مناطق ،وكذلك الحال في غيرها من المناطق الأخرى .

وتعدد الأديان أيضاً يجعل المرض الروحي متفاوت من ناحية الإصابة وطرائق العلاج؛ لأن مناطق اليهود من الإنس قد يسكنها الجن اليهود في الغالب وهكذا .

ولهذا إذا علمنا أن الجن اليهود لهم طرائقهم وأعراضهم حال تلبسهم بجسم الإنسي فكذا الحال في غيرها من الأديان وقد تتفاوت طرائق العلاج فالسحر اليهودي ليس كسحر النصارى على سبيل المثال .

أزمان :

ليست الأمراض الروحية الآن كما هي في السابق ،فهناك أمراض كانت تخلفها الأمراض الروحية في القديم تلاشت حديثاً ، وقد يكون العكس صحيحاً فأحياناً السحر يسبب السرطان -وهو سحر المرض – ولكن مرض السرطان لم يكن معروفاً سابقاً .

ولو تأملنا في بعض أغراض السحر وأهدافه من حسد وتفريق وجلب الفقر على سبيل المثال ؛ لوجدنا أنها تخضع لطرق الحياة المعيشية فحالياً طرق التجارة اختلفت عن السابق ، وقد قرأت في أحد الكتب القديمة أن من أنواع السحر القديمة التي رصدت هي سحر موت الغنم ، وهو سحر قديم اُشتهر في زمن قديم ولكن الآن هذا النوع لم يعد موجوداً لاختلاف طرق التجارة ،ولكننا نعرف من يضع السحر على باب مقر عمله حتى يحبه المدير ، وهو من سحر المحبة فتأمل الفرق بين النوعين !

ولعل سحر الخدعة أو القمرة وهو سحر النصب والاحتيال الذي يتم حال البيع والشراء ، أو لحظة استلام السلعة وتسليم النقود بالتخييل على العين فيرى المُشتري المبلغ الكبير قليلاً كأن تُخيل على عينه فيرى فئة المئة أنها عشرة مثلاً .

وقد حصل مثل هذا وهي عملية حسابية تتم من قبل إبرام أي صفقة ،ومن ثم يوضع معها السحر فهذا النوع بهذا التفصيل لم يكن موجوداً .

ومن هذا سحر الملاعب الكروية لجلب الفوز فلم يكن موجوداً في القديم من الزمان ؛ لعدم وجود هذه اللعبة أساساً .

ومن هنا نستطيع القول أن لكل زمان أمراضه وعلاجاته فلا يُجدر بنا التقيد بأمر .

 

هل يُصاب الكافر بالمرض الروحي ؟

ذكرنا في المقدمة أن العبرة ليست بالديانة أو المكان أو الزمان بل العبرة بأن الإنسان يصاب بالمرض عامةً .

ولو سلطنا الضوء على المجتمعات غير المسلمة لوجدناها تؤمن بهذه الأمور ،

أما مايتعلق بالطب العضوي فهم اكتشفوا طبياً بمايسمى ( ماليس له تفسير طبي محدود ) وهو نوع من الأمراض مجهولة السبب والعلاج ،ترد في بعض الحالات ،وتُدرس في الجامعات

ولعلها الأمراض الروحية التي لاُيعالجها الطب العضوي والنفسي إنما علاجها بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وغيرها من العلاجات النافعة المباحة .

وحصل في البلدان الأوربية أن الطبيب يوجه النصح للمريض أن المشكلة ليست عضوية و إنما هي روحية ،وأذكر أن عائلة أصيبت بمرض عضوي غريب وسافروا لأحد البلدان الأوربية المتطورة طبياً ،وبعد معاينة الطبيب المختص الحالة قال لهم : أن هذه أرواح شريرة تسكن أجسامكم وعلاجكم لديكم بالشرق .

وقد سألت أحد الإخوة الذين عملوا بالسفارات العالمية واختلطوا كثيراً بالغرب عن حقيقة ذلك

فقال : نعم هم يعترفون بالأمراض الروحية ويعالجونها لدى القساوسة في الكنائس ،ويرقون بالكتب السماوية

وحتى أهل الكتاب من العرب يعالجون بذلك ويكررون قول ” لقد شفاك المسيح ” تعالى الله وأنبياؤه عن افترائهم .

وأما نجاحهم فقد يكون من باب طرائق قريبة من الشعوذة أو بالاستعانة بالشياطين كأن يكون العارض يهودياً ويرقيه يهودي ،فيخرج بعد أمره بذلك طوعاً لمن شاطره ديانته ،وهي طرائق ناقصة في المعالجة ،ولكننا ذكرنا لكم أن لكل زمان ومكان وديانة أمراض وطرائق معالجة .

ولعل ثقافتهم الإعلامية في طرح الأفلام التي تحكي قصصاً عن الجان ومعرفتهم بخفايا الجان لدلالة على أن هذه الأمور تحدث عندهم كما تحدث عندنا .

و ما أعمال السيرك القائمة على غير الخدع البصرية إلا دلالة على ذلك فهم يستخدمون السحر في ذلك .

ومن يتعامل بالسحر في كثير من الأمور لاشك أن يقر بأذية الشيطان كما جرب الاستعانة بها في أمور تافهة .

وأما شرق آسيا فحدث ولاحرج ويكفيك مايسمى بعلم الطاقة و الذي هو قائم أساساً على تسخير الجن ،حتى وإن طرح بطريقة غير صريحة ولكنها تدل على اعترافهم بالأمراض الروحية ،وللأسف أنه علم مستورد قاموا بتعديله ثم يحاولون أسلمته !

فالكافر يصاب بالمرض الروحي ولهم طرائقهم العلاجية بذلك ولكن المشكلة من الأحكام الجاهلة التي تصدر ممن لايعرف ذلك من أبناء المسلمين .

كما أن جهل الكافر بالمرض الروحي قد يكون من أسباب عدم إصابته أحياناً ؛لانتفاء الخوف الذي هو من نواقض التحصين ،ولكنه قد يصاب بالمرض الروحي حتى لو لم يرتكب نواقض التحصين قياساً على المسلم الذي قد يبتلى بالمرض الروحي وهو محصن -إن أراد الله ابتلاءه – ولكن الأصل أن المسلم المحصن من النادر انتقاض تحصينه ،

والكافر إن سلم من الخوف كناقض للتحصين لم يسلم من ناقض الكفر.

الكافر أشد تعرضاً للمرض الروحي

صحيح أن الشيطان له هدفه في إضلال بني آدم

فقد قال تعالى {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ}

و سعيه في دخول الناس النار والحياد عن الحق

قال تعالى : {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَّرِيدًا (117) لَّعَنَهُ اللَّهُ ۘ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا (118) وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ۚ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا (119)}[النساء]

ولكنه يئس أن يعبد في جزيرة العرب

فعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “إن الشيطان يئس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ، ولكن في التحريش بينهم” [رواه مسلم]

ولكن ماذا سيجني من تلبس بالكافر وقد تحققت فيه الكثير من أهدافه ؟

يجب أن نعلم جميعاً أن الكافر يتعرض للضرر البالغ من الشيطان و الأمراض الروحية أكثر من المسلم ونحن هنا نجزم بأن المسلم الفاسق ليس كالمسلم الصالح من ناحية ظهور الأعراض عليه ،فالمسلم الفاسق تتأخر استجابته للطرائق العلاجية ،و تزداد الأعراض النفسية والعضوية من جراء مرضه الروحي أكثر من الصالح الذي قد لاتظهر عليه أعراض مرضه الروحي بشكل واضح نظراً لتوافر أسباب الشفاء الأخرى كالأمور التعبدية ،ونظراً لأن قربه من ربه علمه الرضا والصبر وعدم الجزع وبذل الأسباب الصحيحة .

فمن باب أولى أن هذا الأمر يقع بين المسلم والكافر.

 

خاتمة :

يجب الحذر من بعض الكلام الذي يروجه من يحارب الدين وأهله من أبناء المسلمين، فيحرصون على نشر الشائعات وتشكيك الناس بدينهم ،فيظهرون الغرب بألمع صورة وينتقصون المسلمين في كل ناحية، على الرغم أنهم مما عاصر الحضارة في القدم ولهم عودتهم السريعة في الوقت الراهن لها ولكن مع ذلك يتناقل أنصاف المتعلمين كلمة حق أريد بها باطل تلبس الناس بدينهم.

 

 منتديات الشيخ عبدالله الخليفة

 http://www.alkhalefaa.com/vb/index.php

 

مواضيع قد تعجبك


أترك تعليق

الرأي

المنافقون

ضيف الله بن عيد العطوي

  • 16
  • 0 تعليق
السكلانص واللحام.. وجهان لعملة واحدة

اياد العبادلة

  • 16
  • 0 تعليق
مسؤولية الشعوب (3)

محمد بن الشيبة الشهري

  • 86
  • 0 تعليق
نصف مشهد من ثورة يناير !!

أمير شفيق حسانين

  • 137
  • 0 تعليق
ترامب يوزعُ الشتائمَ ويعممُ الإهاناتِ

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 126
  • 0 تعليق
دفعنا الثمن مرتين

سوسن الشاعر

  • 870
  • 0 تعليق
هل استوت على الجودي؟

د. عبدالله الغيلاني

  • 848
  • 0 تعليق
خدعوك بقولهم : إرهابي

خالد الخلف

  • 784
  • 0 تعليق
تركيا وثالوث الموت: انقلاب واغتيال وحرب 1/2

مولاي علي الأمغاري

  • 938
  • 0 تعليق
ماذا بقي من ..كرامة العرب؟

سارا خلف المحمد

  • 977
  • 1 تعليق
الاعلام الليبرالي العربي

د. مالك الأحمد

  • 1166
  • 0 تعليق
نحن والعالم والأحداث

د. عوض بن محمد القرني

  • 953
  • 0 تعليق
الهجوم على العقل بين نصح الشيخ صالح الحصين…

د. عبدالله بن صالح الحصين

  • 789
  • 0 تعليق
بل السلفيون أحبّتنا وتاج رؤوسنا!!

ريم سعيد آل عاطف

  • 924
  • 1 تعليق
المتباكون على “بيريز”

محمد بن إبراهيم فايع

  • 817
  • 1 تعليق
التراث المأفون..!

محمد بن علي الشيخي

  • 738
  • 2 تعليق
هل استفاد التغريبيون من الدواعش حقاً؟

رافع علي الشهري

  • 608
  • 4 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء