هل حـقا يوثر أكل الحَوار على المرض الروحي ؟ | صحيفة المقال @almaqal
هل حـقا يوثر أكل الحَوار على المرض الروحي ؟
  • الخميس, فبراير 5th, 2015
  • 1672 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب / عبدالله الخليفة

هل حـقا يوثر أكل الحَوار على المرض الروحي ؟

مدخل :

تعلمون أن هناك من الأمور المنفرة للشياطين والطاردة لهم، وقد تكون هذه الأمور مما يباشر جسم المريض إما باللمس، أو المرور عليه، ومنها ما يكون مع تناوله ووصوله لجسد المريض عن طريق الأكل، ومنها مايكون من غذائه.

خاصية بعض الأغذية في التأثير على المرض الروحي

وهناك خاصية لبعض الأغذية ثبت ضررها على الشياطين منها ما أخبرنا الله به من ناحية أنها شفاء وغذاء كالعسل مثلا.

ومنها ما أخبرنا به حبيبنا محمد _صلى الله عليه وسلم_ كالعجوة مثلا فهي قوية على الشياطين.

ومنها ما اكتشفه الناس كالسدر مثلا فشربه يبطل السحر بتوفيق الله .
هل كل غذاء يؤثر على المريض يؤثر على العارض أو العكس !!!

وأما عن الحوارّ، من ناحية أنها حارقة للآدمي فهل هي تحرق الجني داخل جسد المريض ؟
فقد تمت تجربة شئ من الحوار. فكانت تجربة شراب الزنجبيل مع لحظة حضور العارض حال الرقية ولم نرصد شيئا يوحي بأن الأمر يجب الاهتمام به ودراسته.
وأما عن الفلفل فقد تمت تجربة على الكثير من المرضى وخصوصا ممن يستقر المرض الروحي في جهازهم الهضمي فلم نرصد أي تقدم. وأما الفلفل فلا يجري على العارض كما يتأثر منه المريض.
قــاعدة :

ومن هنا نقول أنه ليس كل غذاء يؤثر على المريض يؤثر على العارض وليس كل غذاء نافع للمريض مقوي للعارض .

ماذا تفعل التسمية !!!

ومن هنا نقول أن التسمية قبل الأكل قد تجعل النافع من أكل المريض غير نافع للعارض , وعدم التسمية نافعة للعارض. ولو قلنا بأن تحسي السم ضار للمريض فهل هو ضار للعارض ؟ فمن المؤكد أنه ضار للمريض وغير ضار للعارض.

و ننوه أن تناول الأدوية نافع للمريض وغير نافع للعارض. بل قد يكون ضار عليه ومن ذلك المضادات الحيوية الشاملة عالية التركيز وخصوصا المضاد الحيوي للجهاز الهضمي. فقد تمت تجربة على مرضى السحر المأكول ولم نرصد أي تقدم.

تأثير العلاجات النفسية على العارض !!!
وأما العلاجات النفسية وما يثار أنها تخدر العارض، فهذا الكلام غير صحيح نظرا للقاعدة المذكورة. ومن هنا نقول أنه ليس كل غذاء يؤثر على المريض يؤثر على العارض وليس كل غذاء نافع للمريض مقوي للعارض. بل ! وجدنا أنها تساعد المريض للتخلص من نواقض التحصين :
 – التي تسبب تأخر شفاءه
 – تجدد المرض الروحي بعد شفاءه
 – عدم استجابته للرقية والعلاجات

ومن نواقض التحصين : الغضب الشديد – الحزن الشديد – الخوف وغيرها. وهي أمور نفسية بحتة، قد تكون من أسباب التلبس وتكون كذلك من أعراض المرض الروحي.

إضـــاءة:

ولعل المرض النفسي ينشأ من ضغوطات الحياة القوية , وقد تكون أعراض المرض الروحي أشد وأنكى من ضغوطات الحياة.

من تسألوا :
واسألوا من ابتلاه الله بالسحر

مواضيع قد تعجبك


3 تعليق

  1. ثامر

    ماهو الحوار؟

  2. ثائر على الجهل

    للأسف ماعندي قناعات بهذي الأشياء
    يعني ايوه اقتنع بالقرأن لكن بالغذاء لوحده احس الموضوع مو مفيد بشكل مباشر

  3. ياسر6

    جزاك الله خيراً

أترك تعليق

الرأي

تحرير العالم من الأوروبيين

عبدالعليم شداد

  • 289
  • 0 تعليق
كلمة حق

محمد بن علي الشيخي

  • 354
  • 0 تعليق
“وأنا مَعَه …” فارتَعشت الرُّوح

بيان المقبل

  • 120
  • 0 تعليق
تأملات”هاوي قراءة” في بعض الآيات

محمود المختار الشنقيطي

  • 297
  • 0 تعليق
الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

د. مصطفى يوسف اللداوي

  • 135
  • 0 تعليق
رسالة ودِين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 139
  • 0 تعليق
صفة الحجاب وفضله

محمد بن علي الشيخي

  • 380
  • 0 تعليق
الثقة بطبيعة الأرض والشعب

سري سمّور

  • 151
  • 0 تعليق
معوقات الدعوة المعاصرة

ناصر بن سعيد السيف

  • 131
  • 0 تعليق
أردوغان والانتخابات والاخوان

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 671
  • 0 تعليق
السرير الأبيض

مريم نويفع الميموني

  • 743
  • 0 تعليق
بُكاء المثقفين!

ناصر بن عثمان آل عثمان

  • 133
  • 0 تعليق
الغرب المُتوحش

محمد أسعد بيوض التميمي

  • 451
  • 0 تعليق
المزيد +

قضايا عامة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من القضايا +

المواضيع الساخنة

Sorry, no posts matched your criteria.

المزيد من المواضيع +

المقالات الأكثر مشاهدة

استفتاء